Skip to content

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

عربة التسوق

Close Cart

سلة التسوق الخاصة بك فارغة الآن.

نبأ يقين
خصم -13%
3.500 4.000  د.ك.
الكمية اقتربت من النفاذ، سارع بالشراء
دار النشر : دار كلمات للنشر والتوزيع


عدد التقييمات 321 - عدد التعليقات 46

نظرتنا لأنفسنا هي التي تحدد قيمتنا في الحياة!

فرق كبير بين من لا يرى من وظيفته إلا الأجر الذي يجنيه وبين من يرى الاثر الذي يتركه!

كل عمل مهما كان بسيطا يترك اثر في هذا العالم، تحتاج فقط ان تنظر الى هذا الاثر!

أنت لست مجرد كناس للطريق انت شخص يجمل وجه مدينة!

انت لست مجرد نجار انت انسان يحمى البيوت من الشمس والريح! 

أنت لست مجرد خياط أنت تهب الناس لمسة أناقة!

أنت لست مجرد خطيب على المنبر أنت تعبد طريق الناس الي الله!

أنت لست مجرد مدرس صبيان أنت صانع رجال!

أنت لست مجرد مهندس وصانع جسور أنت منشئ الوصل بين الناس!

أنت لست مجرد طبيب أنت مخفف آلام!

أنت لست مجرد ربة أسرة أنت أهم شخص في العالم، أنت بأمر الله واهبة هذا الكوكب قاطنيه، أنت أول مرب وأهم مرب فليس هناك صناعة أعظم من صناعة الإنسان!

...اقرأ المزيد

عن المؤلف


أدهم شرقاوي

" عربيّ يمارس حقه الطبيعي في الكلام " " عربيّ يمارس حقه الطبيعي في الكلام " ...اقرأ المزيد
عدد الصفحات 391
وزن الشحن 400 جرام
نوع المجلد Paperback
نوع المنتج كتاب
رقم التصنيف ‪ 953-KALEMAT-0087
باركود 9789996695834
مجموعات التصنيف نوع - ديانات, كتب ومجلات أضيفت حديثا, أسعار مخفضة, الناشر - دار كلمات للنشر والتوزيع, الأكثر مبيعا
الوسوم الاسلامية, مختارات-الناشر
بإمكانك الدفع بعملتك المحلية أو ببطاقة الإئتمان.
visa american express master KNET


آراء القراء



القارئ Zainab Ali  
كتاب رائع, رهيب جداً, كُتب أدهم الشرقاوي لها لمسة خاصة في جذب القارئ وتهذيبه , كُتب تربوية على العيار الثقيل , كلمة رائع قليلة بحقه , تعلمتُ الكثير جداً من هذا الكتاب , تعلمتُ منه أن أنظر دائماً إلى القسم الممتلئ من الحياة و لا أبالي أحياناً إذا أعرتُ قليلاً من وقتي في النظر إلى الجانب الفارغ و ساهمت في إكماله , نحنُ القاعدة الراسخة , الخالدة للأبد , نحنُ صناع الاجيال, نحنُ نعمر الأراضي و نشيد الحضارات , نحن ُمن يجب عليه أن يتغير لا الحياة ..........

القارئ Bayan Allou  
الكتاب ذو لغة واضحة و سهلة ..الحقيقة لا أعلم لماذا استغرق معي كل هذا الوقت حتى أنهيه..ربما مللت من أسلوب الكاتب .. من أسلوب المقالات ..الكتاب ليس مملا .. المواضيع جميلة و مهمة ..

القارئ Abdullah  
قس بن ساعده قد كنت نِعم الرفيق والصاحب في تلك الرحلة واستمتعت في كل لحظة فيها وقد أطلت مسيري فيها لأني ما وددت أن أترك صحبتك سريعاً ولكن هذه سُنّةٌ في الدنيا وقد انتهت الرحلة كغيرها ولكن لم تكن هذه الرحلة.. كغيرها وحانت اللحظة لنقول.. وداعاً وأنا أتنقل بين دفتي "نبأٌ يقين" استوقفتني الكثير من المقالات التي وجدت نفسي أعيد ترتيب أفكاري بعدها وأعيد النظر في زوايا كانت تحجبها سحائب جهليفعلاً الكتاب القيّم يترك فيك أثراً وقد تركت كلماتك فيني الأثر فشكراً لك يا صديقي قس بن ساعده قد كنت نِعم الرفيق والصاحب في تلك الرحلة واستمتعت في كل لحظة فيها وقد أطلت مسيري فيها لأني ما وددت أن أترك صحبتك سريعاً ولكن هذه سُنّةٌ في الدنيا وقد انتهت الرحلة كغيرها ولكن لم تكن هذه الرحلة.. كغيرها وحانت اللحظة لنقول.. وداعاً وأنا أتنقل بين دفتي "نبأٌ يقين" استوقفتني الكثير من المقالات التي وجدت نفسي أعيد ترتيب أفكاري بعدها وأعيد النظر في زوايا كانت تحجبها سحائب جهليفعلاً الكتاب القيّم يترك فيك أثراً وقد تركت كلماتك فيني الأثر فشكراً لك يا صديقي

القارئ Sarah Awad  
هنيئا لمن ملك حياته ولم تملكه ، ولمن عاش حياة بسيطة بعيداً عن الأضواء ،ما ضره أن يجهله الناس ما دام أن الله يعرفه ..

القارئ جُمانة  
الكتاب عبارة عن عدة مقالات نُشرت خلاص سنة واحدة.كل مقالة وفكرتها التي تجعلك تعوم في تفكيرك الشخصي.اصنفه من الكتب التي لم تُشعرني بالملل ابداً لا كنت اتشوق بقرائته، وايضاً وسع بعض مداركي وجعلني اتفكر في اشياء كثيرة.

القارئ عبدالعزيز آل زايد  
This review has been hidden because it contains spoilers. To view it, click here. كتاب نبأ يقين للكاتب: أدهم شرقاوي الكتاب مجموعة من المقالات المنشورة في جريدة الوطن الكويتية، المقالات خفيفة ولا تخلو من الحكمة والفائدة، اسلوب جميل نتطلع لمطالعة كتاب آخر للمؤلف.

القارئ Hamza El  
كتاب يتحدث على نظرتنا الى تلك الحياة وعلاقتها بتحديد قيمتنا فيها، والفروقات التي توجد في نظرة الناس لنفس الموضوع.يضم مجموعة من المقالات كتبها ونشرها الكاتب أدهم الشرقاوي في جريدة الوطن الكويتية لمدة عام ثم قام بتجميعها في كتاب.أبدع الكاتب بكتابة مقالاته من كل النواحي. فكان أسلوبه أدبي راقي صريح ولبق, ممزوج بحس فكاهي يُشتت الملل, مُحبب لدى القارئ وسهل تفهمه كل العقول.امتازت مقالاته بالتنوع وسهولة التنقل فيما بينها. فإن هذه النوعية من الكتب تمنح القارئ مرونة كبيرة بحيث يمكنك أن تقرأ مقالة بأقل من كتاب يتحدث على نظرتنا الى تلك الحياة وعلاقتها بتحديد قيمتنا فيها، والفروقات التي توجد في نظرة الناس لنفس الموضوع.يضم مجموعة من المقالات كتبها ونشرها الكاتب أدهم الشرقاوي في جريدة الوطن الكويتية لمدة عام ثم قام بتجميعها في كتاب.أبدع الكاتب بكتابة مقالاته من كل النواحي. فكان أسلوبه أدبي راقي صريح ولبق, ممزوج بحس فكاهي يُشتت الملل, مُحبب لدى القارئ وسهل تفهمه كل العقول.امتازت مقالاته بالتنوع وسهولة التنقل فيما بينها. فإن هذه النوعية من الكتب تمنح القارئ مرونة كبيرة بحيث يمكنك أن تقرأ مقالة بأقل من خمس دقائق…ومن ثم تغلق الكتاب وتكمله بعد أيام.. كما يمكن للقارئ أن يقرأ كتاب نبأ يقين من بدايته لنهايته, ويمكن له أن يختار عنوان من بداية الكتاب وعنوان آخر من نهايته فلا يشترط بقراءته التسلسل.كتاب نبأ يقين مقسم إلى 150مقالة تتحدث عن قضايا المجتمع المليئة بالدروس والقصص, ففيه مواضيع عن التكنولوجيا والأمور العائلية, ويذكر دروس من السيرة النبوية. كما يتحدث عن الحكم من بعض الآيات القرآنية, ومواعظ من قصص الأنبياء والرسل..وسأقدم لكم فيما يأتي بعضاً منها…مقالات من كتاب نبأ يقين:إنها حياتُكَ أنتَ:يروي لك الكاتب في هذه المقالة قصة مما يُروى في باب أنّ الناس لايتركون أحداً في حاله.وعند قرأتك للقصة ستعلم أن الناس هم الناس في كل عصر.! هوايتهم المفضلة التدخل في شؤون الناس.!وهم في الغالب يتطوعون لتشخيص مشاكل الآخرين ووضع حلول لها، على الرغم أنهم لو تفرغوا لتشخيص مشاكلهم وحلها لن يكون لهم وقت لمشاكل الآخرين.وأسوأ ما في الأمر أنك أحياناً لا تعرف ما الذي يرضي الناس لتفعله.! وعلى ذلك الأمثلة كثيرة…فالذي يستشير زوجته عندهم محكوم، والذي لا يستشيرها عندهم مستبد.!والتي تسمع كلام زوجها عندهم ضعيفة الشخصية، والتي لا تسمع كلام كلام زوجها عندهم مسترجلة.!الذي يعمل بوظيفتين ليكفي نفسه مسألتهم عندهم يريد أن يأكل الدنيا، ومن يرونه يُسيِّر أموره بالعافية يتساءلون: لماذا لا يبحث عن وظيفة ثانية.!التي تتزوج وتتفرغ لبيتها يقولون عنها مسكينة كانت ذكية وضيّعت نفسها، والتي تتزوج وتقررمتابعة تعليمها يتساءلون: لماذا لا تتفرغ لبيتها.!الذي له صحبة يرافقهم إلى الملاعب والمقاهي عندهم ضائع وبلا هدف، والذي يدرس ويجتهد ويمضي وقته بين الكتب عندهم معقد.!لذلك تأكد أن هذه الحياة هي حياتك أنت، فعشها كما يحلو لك. ما دمتَ على قناعة أنك تفعل الصواب، ولا تبحث عن قيمتك في أعينهم، يكفي أن تكون كبيراً في عين نفسك.!وإذا كنتَ تعتقد أنه يمكن النجاة من كلام الناس بغض النظر عن الحال التي أنتَ عليها فأنتَ لم تعرف الناس.الناس هم الذين قالوا عن النبي ﷺ ساحر ومجنون.!وعندما لم يجدوا للوط عليه السلام ذنباًقالوا: “أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون”!.نصائح لحياة أسهل: يقول الكاتب بهذه المقالة أن الحياة يسيرة الفهم إذا عرفنا كيف ننظر إليها.ويقدم لنا بعضاً من النصائح تساعدك على فهم الحياة بصورة أعمق وسأذكر لكم بعضاً منها:آراء الآخرين بك هي وجهة نظرهم عنك فلا تجعلها واقعك قول أحدهم إنك فاشل هو مجرد رأي لن يصبح حقيقة, إلا عندما تؤمن في قرارة نفسك أنك فاشل حقاً.فلا تسمح لأحد أن يقصَّ أجنحتك.!السعادة قرار وليست إمكانيات.نحن لانفشل عندما نتعثّر وإنّما عندما نقررأن نتوقف.حافظ على مسافة بينك وبين الآخرين,لا تلقِ بنفسك دفعة واحدة في حياتهم. ينصح خبراء القيادة بمسافة بين السيارة وأختها يسمونها مسافة الأمان,السيارات التالفة تجد من يصلحها. ولكن القلوب قلّما تجد فاتركْ شيئاً من نفسك لنفسك.لاتغلق الباب:يروي لنا الكاتب قصة بسيطة لنأخذ منها عبرة مهمة ألا وهي:إذا لم تستطع ترك معصية ما, فزاحمها بالطاعات.!إن الذي هيأ لك طاعة, فقد فتح بينك وبينه باباً فلا تغلق هذا الباب.!وإياك أن يقنعك الشيطان أن الله لا يأبه إلا بالصِّديقين, ولا يفتح بابه إلا لمن بلغوا من الإيمان عتيا.والله إنه ليأبه بك على أي حال كنتَ ولا يغلق بابه في وجهك ولو بلغت ذنوبك عنان السماء.المهم ألا تكابرما دمت منكسرًا خجلًا من نفسك, تحب الخيرولو لم تفعله, وتكره الشر ولو فعلته، فأبشر.!علق قلبك بالله:ذكر الكاتب بهذه المقالة قصة لنأخذ منها العبرة والحكمة,فما من أحد إلا وصلت به الأمور مرة إلى طريق مسدودة,ظنَّ عندها أن لا خلاص وأن حياته صارت بلا طعم، ولا هدف.ثم دارت الأيام فإذا السدود أُزيلت، والعوائق ذُللت.ما من سبب يُفسرهذا غيرأن هناك رب لم يتركنا حين تركناه وطرقنا أبواب الناس!ما منا من أحد إلا ورغب في أمر ما بشدة، وظنّ أن حياته هي هذا الشيء الذي يريده.ولعله سخط حين أراد الله أمراً وأراد هو آخر، ثم دارت الأيام ليكتشف أن الخيرة حقًا كانت فيما اختاره الله لنا.هكذا نحن البشر لا ندرك إلا متأخرين أن الله أحيانًا يحرمنا ما نريد ليمنحنا ما نحتاج.!إن الله يدبرالأمور بطريقة لا ندرك أبعادها إلا بعد وقت، نحن قاصرو التفكير ننظر إلى الأمور من جانب واحد جانبنا نحن! أما الله فيدبر الأمر كله!السر ليس في العين وإنما في النظرة:يروي لنا الكاتب في هذه المقالة قصة تلخص سرّ الحياة بأسرها.!أرسل تاجر كبير مساعده إلى دولة نامية ليرى إمكانية إنشاء مصنع للأحذية هناك، بعد شهر عاد المساعد بتقرير قال فيه:سيدي: من المستحيل إقامة مصنع أحذية في هذا البلد. فالسكان بالأساس حُفاة ولا ينتعلون الأحذية، وفكرة بيع سلعة لا يستخدمها الناس تبدو بالنسبة لي فكرة مجنونة.!ارتأى التاجر أن يرسل مساعده الآخر في ذات المهمة إلى نفس البلد قبل أن يحزم أمره. وبعد شهر أيضاً عاد المساعد الثاني بتقرير قال فيه:إنّ فكرة إقامة مصنع أحذية في هذا البلد تبدو لي فكرة عبقرية. يمكننا بهذا تحقيق أرباح خيالية فلم يسبقنا إلى هنا أحد والناس يتألمون كونهم حفاة. من المؤكد أن يُقبلوا على شراء إنتاج مصنعنا بكثرة.!يختلفُ الناس في قضية واحدة اختلافاً بيِّناً، وهذا الاختلاف دائماً لا يرجع إلى القضية نفسها.إنما إلى النظرة التي ينظر كل فرد من خلالها إلى هذه القضية. لهذا كونوا على يقين أن مواقف الناس تجاه حدث ما لا تكشف طبيعة هذا الحدث بقدر ما تكشف طباعهم أنفسهم!.خلاصة القول:أحيانا لتغيير واقع الحياة لا نحتاج أكثر من تغيير النظرة التي ننظر بها إليها.!اصنع يومَ إنسان:يوضح لنا الكاتب في هذه المقالة أنه:ليس هناك أسهل من إسعاد إنسان، كذلك بالمقابل ليس هناك أسهل من التنكيد عليه وإفساد يومه.! ولا أعرف لماذا يختار البعض شرّ السهلين في حين بإمكانه اختيار خيرهما.!السعادة كالحبّ والمعروف تزداد بالمشاركة ولا تنقص.والإنسان السويّ يشعر بلذة مضاعفة في السعادة التي يمنحها أكثر مما يشعر بلذة في السعادة التي يحصل عليها. الذي يشتري الهدية يفرح بالابتسامة التي ترتسم على وجه من قدمها إليه أكثر مما يشعر من تلقاها.والذي يعطي الصدقة أسعد بها ممن أخذها، والبار بوالديه أسعد ببره منهما به، والمُعانِق أسعدُ من المُعانَق.إن سعادة العطاء أكبر بكثير من سعادة الأخذ، ولكن كثيرًا من الناس لا يعلمون.!اصنع يوما إنسانا تصنع يومك!ثناء لزوجة على طبقٍ أعدته يصنع يومها,وابتسامة لعامل نظافة في الشارع تصنع يومه.إشادة بتصرف جميل لأحدهم, والإعجاب برأي سديد لآخر.الشكر على منشور جميل وصلك, الإصغاء لمن يريد أن يفضفض.السؤال البسيط عمن تغير حاله, والاتصال بزميل متغيب.كل هذه الأشياء البسيطة تصنع أيام الناس.شكراً مريم بنت عمران:يتحدث الكاتب في هذا المقال عن الحكم والعبر التي تعلمها من قصة مريم بنت عمران ويُمليها علينا بأسلوب الشكر والامتنان.وسأذكر لكم بعضاً منها:شُكراً مريم بنت عمران، من قصتكِ تعلمتُ أن دعاء الوالدين سهمٌ صائب.لهذا لا يجب أن ندعو للأولاد إلا بخير، فمنذ كنتِ في المهد قالت أمكِ تدعو ربها لكِ:”وإني أعيذها بكَ وذريتها من الشيطان الرجيم”.! فما وجد الشيطان إليكِ سبيلاً، وكانت ذريتكِ نبياً من أولي العزم من الرسل!شُكراً مريم بنت عمران، من قصتك تعلمتُ أنَّ القلوب تُصقل في المحاريب، وعلى سجاجيد الصلاة. وأنها بقدرما تلين بالتسبيح والدعاء، يربطُ الله عليها ليُغيِّر بها العالم “يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين”!شكراً مريم بنتُ عمران، من قصتك تعلمتُ أننا أحياناً نصمتُ لا ضعفاً، ولا عجزاً، وإنما لأن البعض لا يجدي معهم الكلام.فالناس أحياناً لا يسمعون إلا ما يريدون، ولأنكِ تعرفين هذا قلتِ لهم:” إني نذرتُ للرحمن صوماً فلن أكلم اليوم إنسياً”!شكراً مريم بنت عمران، من قصتك تعلمتُ أن الفرَجَ يأتي من حيثُ لا نحتسب. وأن قانون الدنيا الخالد، كُن مع اللهِ في الرخاء يكن معك في الشدة، وقدِّمْ لله ما يُحب يُقدِّم لكَ ما تحب. لم يكن أحد على ظهر الأرض بمن فيهم أنتِ يتصور أن وليداً عمره يوم واحد سيترافع عنكِ أمام محكمةِ الناس.! وسيُخرس كل الألسنة، ويتلو بيان عفتكِ وطهركِ!عن مشاعرهم :سيكون هذا المقال مسكُ ختام المقالات التي اخترتُها لتكون بين يديكم في قراءة مراجعة كتاب نبأ يقين.يتسأل الكاتب في هذا المقال عن مشاعر بعض من الصحابة رضي الله عنهم تجاه النبي ﷺ فيقول:عن مشاعر خديجة والنبيُّ ﷺ يقولُ لها: إنَّ ربكِ يُقرؤكِ السَّلام!عن مشاعر أُبيِّ بن كعب والنبيُّ ﷺ يقولُ له: إنَّ الله أمرني أن أقرأ عليكَ القرآن! فيسأله أُبيُّ: أسماني اللهُ لكَ؟ فيقولُ له: أجل سمَّاكَ لي!عن مشاعر سعد بن أبي وقاص يوم أُحُدٍ والنبيُّ ﷺ يقولُ له: ارمِ فداكَ أبي وأمي!عن مشاعر عليِّ بن أبي طالب والنبيُّ ﷺ يقولُ له: أنتَ مني بمنزلةِ هارون من موسى، إلا أنه لا نبيَّ بعدي!عن مشاعر بلال بن أبي رباح والنبيُّ ﷺ يقولُ له: سمعتُ دُفَّ نعليكَ في الجنَّة!عن مشاعر أبي بكر والنبيُّ ﷺ في الغار يقولُ له: يا أبا بكر، ما ظنّكَ باثنين الله ثالثهما!عن مشاعر عبد الله بن مسعود، والصحابة يضحكون من دقة ساقيه، والنبيُّ ﷺ يقولُ: أتضحكون من دقة ساقيه؟ والذي نفسي بيده أنهما في الميزان أثقل من جبل أُحد!عن مشاعر عثمان بن عفان، وقد تنادى الصحابة لبيعة الرضوان، ومدوا أيديهم، وهو في مكة، والنبيُّ ﷺ يضع يده الأخرى ويقولُ: هذه يد عثمان!عن مشاعر سلمان الفارسيِّ والنبيُّ ﷺ يقولُ: سلمان منا آل البيت!وماذا عن مشاعرنا نحن والنبيُّ ﷺ يقولُ عنَّا: إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني!.


translation missing: ar.general.search.loading